من جديد الاحتلال يغتال الحقيقة | 24 Media
الأخبار الرئيسية
من جديد الاحتلال يغتال الحقيقة
من جديد الاحتلال يغتال الحقيقة
أرشيفية
10/07/2014
01:39
ميديا 24 / غزة / أحمد الفيومي / غرقت إشارة الصحافة اليوم بالدماء، بعد أن استشهد زميلنا حامد شهاب الذي يعمل سائق مع وكالة "ميديا 24" الإخبارية، جراء استهداف طائرات الاحتلال الإسرائيلي سيارته التي تحمل إشارة الصحافة.

و استهدفت طائرات الاحتلال شهاب في حي الرمال وسط مدينة غزة، بصاروخ واحد على الأقل، مزقت جسده، فيما أصيب ثمانية أخرين من المارة.

وتنعي وكالة "ميديا 24" بعظيم الأسى والحزن فقيد أسرتها الصحافية الشهيد حامد شهاب، الذي استهدفته طائرات الاحتلال أثناء عمله كسائق مع الوكالة، وكانت سيارته تحمل إشارة الصحافة بشكل واضح.

من جانبها، عبرت نقابة الصحافيين عن استنكارها وإدانتها الشديدة للجريمة الوحشية التي ارتكبتها قوات الاحتلال بحق الشهيد  شهاب، الأمر الذي أدى إلى استشهاده بعد استهداف مركبته بصاروخ احتلالي إجرامي وإرهابي، في جريمة مقصودة ومخطط لها لمنع الصحفيين من تغطية جرائم اﻻحتلال وفظائعه خلال حرب الإبادة الجماعية التي تستهدف شعبنا في القطاع.

ونعت النقابة إلى شعبنا شهيد الواجب المهني - شهاب الذي استهدفت سيارته وهي تحمل إشارة صحافة، مؤكدةً أن هذه الجريمة ارتكبت مع سبق اﻻصرار وضمن مخطط إسرائيل معد مسبقا لارتكاب مجازر ضد شعبنا الفلسطيني ، خاصة في قطاع غزه الحبيب.

وأكدت نقابة الصحفيين أن هذه الجريمة النكراء لن تمر دون حساب ودون محاكمة مجرمي الحرب لقيادة جيش اﻻجرام والمجازر ،ودعت كل المنظمات الدولية لحذو اﻻتحاد الدولي للصحفيين في خطوته بطرد نقابة صحفيي إسرائيل، وأن يتم طرد إسرائيل من عضوية كل المنظمات الدولية واﻻقليمية لعزل ومحاسبة اﻻحتلال على جرائمه.

كما دعت كافة الصحفيين العرب وكل الصحفيين في أوروبا وأمريكا وكافة دول العالم إلى فضح هذه الجريمة، ودعوة دولهم وحكوماتهم إلى محاسبة إسرائيل على جرائمها بحق شعبنا اﻻعزل، وخاصة استهداف المدنيين بما فيهم الصحفيين الذين يتعرضون يوميا لجرائم اﻻحتلال ومستوطنيه اﻻرهابيين.

وشددت النقابة للصحفيين الفلسطينيين أنها ستكون في مقدمة الصفوف للدفاع عن صحفيينا وتوفير الحماية الدولية لهم وتدعو الاتحاد الدولي للصحفيين إلى إرسال بعثة تحقيق دولية فورية إلى فلسطين وخاصة إلى غزة لكشف هذه المجازر.

وطالبت الصحفيين بتوخي أقصى درجات الحيطه والحذر واتخاذ كافة الاجراءات الكفيلة بضمان سلامتهم في هذه الظروف بالغة الخطورة واهمية توثيق هذه الجرائم .

بوره، قال التجمع الإعلامي أنه ينظر بقلق بالغ إلى جرائم الاحتلال بحق شعبنا الفلسطيني.

وأدان التجمع بشدة الجريمة التي استهدفت السيارة المدنية التي تحمل إشارات الصحافة والإعلام بشكل واضح وجلي، محذرة من أن يكون ذلك الاستهداف مقدمة لمزيد من الاستهدافات كما شاهدنا في عدوان العام 2012م، والذي تخلله ارتقاء ثلاثة من الشهداء الصحفيين.

وفي السياق، نشر المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان ومقره جنيف إحصائية مبدأية لحصيلة الهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة المحاصر حتى يومه الثاني.

وأكّد المرصد أنّ القوات الإسرائيلية مع استمرار هجومها تصعد من استهدافها المدنيين من النساء والأطفال تحديدا، وقصفها المنازل بوتيرة عالية.

وبيّن المرصد أنّ القوات الإسرائيلية افتتحت يومها الثاني من الهجوم باستهداف سيارة تعمل مع وكالة "ميديا 24" مما ادى لاستشهاد سائقها.
 


 
 
"الهدنة الانسانية" تدخل حيز التنفيذ في قطاع غزة لمدة 3 ايام